هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟

يتساءل البعض هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ على الرغم من أن مرض السكري من الأمراض المزمنة التي يلزم لها العلاج والمتابعة بشكل مستمر، ويؤدي الإهمال فيه إلى مضاعفات كثيرة ويمكنه التأثير على كافة أعضاء الجسم الداخلية.

هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟

هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ يشغل بال الكثير من الأشخاص سؤال هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ حيث لا يرغب البعض في أخذ حقن الأنسولين مدى الحياة، ويخشون أيضاً من المضاعفات الكثيرة التي يمكن أن يسببها السكري في الجسم.

ولكن في الحقيقة أن مرض السكر من الأمراض المزمنة التي تنتج عند عجز البنكرياس على إفراز الأنسولين وذلك السكر من النوع الأول، أو يكون هناك مقاومة للأنسولين وذلك السكري من النوع الثاني.

وحول سؤال هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ فيقول بعض الأطباء إنه يمكن الشفاء من السكري من النوع الثاني في البداية إذا كان ناتج عن السمنة المفرطة.

فإذا استطاع المريض خسارة الوزن بشكل كبير وضبط مستوى السكر في الدم في الخمس سنوات الأولى من المرض، فيمكن أن يشفى تماماً.

كما تجدر الإشارة إلى أن هناك مرحلة ما قبل السكري، وفيها ترتفع نسبة السكر في الدم عن الطبيعي ولكن دون الوصول إلى نسبة التشخيص بالمرض، أي لا تتعدى نسبة السكر التراكمي 6%.

وهنا يمكن علاجه والتخلص منه ببعض الخطوات أو الأدوية وفقاً لما يصفه الطبيب.

أعراض مرض السكري في بدايته 

يفيد التعرف على الأعراض المبكرة لمرض السكري في حصول المريض على العلاج في الوقت المناسب، وتقليل خطر حدوث المضاعفات الخطيرة للمرض، وهو ما يفيد في هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته.

وقد تظهر أعراض السكري من النوع الثاني خفيفة في المراحل المبكرة، حيث قد لا يدرك البعض إنهم مصابين بمرض السكري.

ومن أهم أعراض مرض السكري في بدايته:

  • الحاجة المتكررة إلى التبول خاصة في الليل، حيث تحاول الكلى التخلص من السكر الزائد في الدم.
  • الشعور بالجوع بشكل دائم، حيث قد لا يحصل مرضى السكري على الطاقة اللازمة لهم من الطعام.
  • الشعور بالعطش الدائم، وذلك بسبب كثرة التبول نتيجة السكري مما يسبب هذا الشعور بالجفاف والحاجة إلى شرب الماء.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد، بسبب عدم انتقال الإنسولين بشكل كافي إلى خلايا الجسم والذي ينتج عنه قلة الطاقة.
  • عدم التئام الجروح سريعاً بسبب ضعف الدورة الدموية.
  • الشعور بالوخز أو التنميل في اليدين والقدمين، حيث أن السكر المرتفع يؤدي إلى تلف أعصاب الجسم.

شاهد ايضا: علاج التهاب بصيلات الشعر في المناطق الحساسة نهائيا

أعراض مرض السكري في بدايته 
أعراض مرض السكري في بدايته

الفرق بين السكري من النوع الأول والثاني

تكمن مشكلة مرض السكري في عدم قدرة الجسم على تحويل الجلوكوز إلى طاقة وذلك من خلال هرمون الأنسولين الذي يُفرز في البنكرياس، وفي حال مرض السكري يكون هناك خلل في هذه الآلية

ويصنف مرض السكري إلى نوعين على النحو التالي:

مرض السكري من النوع الأول

في داء السكري من النوع الأول لا يستطيع البنكرياس إفراز الأنسولين، حيث يقوم الجهاز المناعي بتدمير خلايا البنكرياس وهو ما يعيق عمله.

وبذلك لا يستطيع أن ينقل الأنسولين الجلوكوز إلى خلايا الجسم، ويظل نسبته مرتفعة في الدم، وهنا عندما نتطرق إلى هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ فيكون من الصعب ويحتاج علاج السكري النوع الأول إلى أخذ جرعات من الأنسولين من خلال الحقن تحت الجلد بشكل يومي على مدى الحياة.

مرض السكري من النوع الثاني

في داء السكري من النوع الثاني يقوم الجسم بإنتاج الأنسولين بشكل طبيعي وكافي، ولكن لا يستطيع الأنسولين استخدام الجلوكوز وإدخاله إلى خلايا الجسم، فيظل نسبة السكر مرتفعة في الدم بدلاً أن يتحول إلى طاقة.

وعن حديثا عن هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ فيمكن تكون مفاتيح الشفاء من داء السكري من النوع الثاني هي اتباع نظام غذائي صحي مع الحفاظ على الوزن المثالي.

قد يهمك: علاج اضطراب ما بعد الصدمة والدعم النفسي

علامات الشفاء من السكر

يجدر الإشارة إلى أن السكري من الأمراض المزمنة التي ليس لها علاج نهائي حتى الآن، ولكن تستخدم عادة العلاجات من أجل السيطرة عليه وتقليل آثاره.

إلا أن هناك حالات نادرة قد يحدث فيها ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مؤقت، وهو سكري الحمل، أو السكري الناتج عن بعض الأمراض والعدوى الشديدة مثل الكورونا.

وهذا النوع من السكري يتم الإجابة على هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ بأنه يمكن الشفاء منه بمجرد زوال السبب، وتتمثل علامات الشفاء من السكري في هذه الحالة فيما يلي:

  • عدم الشعور بالحاجة المتكررة والملحة إلى التبول.
  • التئام الجروح سريعاً بشكل طبيعي.
  • عدم الشعور بالجفاف.
  • عدم الشعور بالتقلبات في سكر الدم التي تحدث عادة بعد تناول الوجبات أو عدم تناول الأكل لفترة طويلة. 
علامات الشفاء من السكر
علامات الشفاء من السكر

هل يمكن الشفاء من السكر التراكمي؟

يتم قياس مرض السكري عادة عن طريق تحليل السكر التراكمي والتي تكون نسبته في الطبيعي 4%، أما إذا زاد نسبة السكر التراكمي عن 6% فهذا يشير إلى أن الشخص مصاب بمرض السكري.

ولكن لا يوجد علاج واحد يستطيع أن يخفض نسبة السكر التراكمي إلى نسبته الطبيعية، ولكن خطة علاجية موصوفة من قبل الطبيب، يتم فيها أخذ حقن الأنسولين سواء سريعة أو قليلة المفعول، أو أخذ الأدوية الفموية التي تساعد في خفض مستوى السكر في الدم.

وفي هذه الحالات من الصعب أن نتسائل هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ لأن نسب الشفاء في هذه الحالات تكاد تكون معدومة.

ولكن هناك بعض النصائح للتقليل من آثار السكري والحفاظ على مستوى السكر في الدم، مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية، وذلك بجانب الالتزام بالأدوية الموصوفة من قبل الطبيب.

قد يهمك ايضا: ما هي استخدامات دواء زيرتك Zyrtec وما هي آثاره الجانبية ؟

علاج السكر في 11 يوم

لا يمكن أن يشفى مريض السكر من النوع الثاني بشكل نهائي، ولكن يتم وصف بعض الأدوية التي تساعد على مستوى السكر وتحسين استجابة أنسجة الجسم للأنسولين.

إلى جانب ضرورة التغيير في بعض الأنماط الحياتية التي يوصى بها الأطباء عادة ضمن علاجات مرض السكري، ومنها:

  • نظام غذائي صحي

اتباع حمية غذائية متوازنة خالية من الكربوهيدرات والسكريات، إلى جانب التركيز على البروتينات والخضروات، حيث ثبت أنه يمكن لمرضى السكري من النوع الثاني الاستغناء عن الأدوية في حال ضبط مستوى السكر عن طريق الغذاء الصحي.

  • فقدان الوزن

حيث أن الوزن الزائد يساعد على مقاومة الأنسولين في الجسم، وهو ما يتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم، ففي حال عدم القدرة على خسارة الوزن من خلال النظام الغذائي يمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية.

  • ممارسة الرياضة

تساعد ممارسة الرياضة والحركة المستمرة على تحسين مستوى السكر في الدم لدى مصابي السكري من النوع الثاني.

في النهاية يتوقف هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟ على نوع السكري المصاب به المريض ومدى اتباع الطرق اللازمة في تقليل أعراض السكري والسيطرة عليه. هل يمكن التخلص من مرض السكر في بدايته؟.

قد يفيدك:

 

الأسئلة الشائعة

ما هي نسبة الشفاء من مرحلة ما قبل السكري؟

ما هي نسبة الشفاء من مرحلة ما قبل السكري؟
يمكن الشفاء من مرحلة ما قبل السكري بنسبة كبيرة عند تغيير بعض الأنماط الحياتية، فيمكن أن يعود السكر طبيعي مرة أخرى وعدم تطور الأعراض إلى مرض السكري، ووجد الدراسات أن حوالي 56% من مصابي مرحلة ما قبل السكري لم يصابوا بمرض السكري لمدة خمس سنوات بعد أخذ الأدوية وتغيير بعض الممارسات الحياتية.

هل من الممكن ان يعود البنكرياس للعمل؟

هل من الممكن ان يعود البنكرياس للعمل؟
أفادت بعض الدراسات إنه يمكن تجديد خلايا البنكرياس عند اتباع نظام غذائي قائم على الصوم، حيث يتم تناول الوجبات المنخفضة السعرات الحرارية والكربوهيدرات والبروتينات، ولكنها بها كمية عالية من الدهون غير المشبعة، ويستمر ذلك لمدة 5 أيام، وبعد ذلك يتم تناول ما يريدونه في 25 يوم الباقية.

ما هو مرض السكر الكاذب؟

ما هو مرض السكر الكاذب؟
هي حالة يحدث فيها تكرار الحاجة إلى التبول والشعور بالعطش الدائم، ويكون ذلك بسبب أن الهرمون المسئول عن إدرار البول غير كافي أو أن الجسم لا يستخدمه بشكل سليم، ورغم تشابه هذه الأعراض مع مرض السكري إلا أن حالة السكر الكاذب لا ترتبط إطلاقا بمرض السكري.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *