هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء؟ 

هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء؟ يظل هذا السؤال يلح على الكثير من مرضى السكر الذين ينجحون في الالتزام ببعض التعليمات، ويحققون انخفاضاً كبيراً في نسبة السكر التراكمي، متمنين أن تكون الإجابة نعم وأن ينجحوا في التخلص من كابوس السكر المزعج.

ولكن هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء التام؟ وما هي طرق خفض السكر التراكمي وطريقة قياسه؟ وغير ذلك من الأسئلة الحيوية سنجيب عنها بالتفصيل في هذا المقال.

هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء؟

هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء في الواقع فإنه من الصعوبة خفض السكر التراكمي والوصول إلى درجة الشفاء الكامل من السكر، غير أنه يمكن أن يحدث ذلك في الحالات الآتية:

  • إذا نجح المريض في خفض السكر التراكمي على مدار ستة أشهر متواصلة أو أكثر.
  • إذا نجح المريض في الوصول إلى مستوى السكر التراكمي المنخفض بدون تناول أي أدوية و بالاعتماد على تعديل نمط الحياة فقط.
  • في حالة وصول نسبة السكر التراكمي إلى 5 % فقط لأن تلك النسبة هي نسبة السكر التراكمي عند الأصحاء. 
  • من الجدير بالذكر أنه في حالة تحقيق تلك النسبة باتباع نظام معين فيجب على المريض اتباع نفس النظام، لأن تغييره سوف يعني تغير تلك النسبة وعودة ارتفاع السكر.

هل يمكن الشفاء من السكري النوع الثاني نهائيا؟

هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء أصبح هناك سؤال يتردد كثيراً على ألسنة من هم في المراحل الأولى من الإصابة بداء السكري وهو:هل يمكن الشفاء من السكر في بداياته؟ ولعل أفضل إجابة على هذا التساؤل هي كالتالي:

  • نسبة الشفاء التام من مرض السكري ضئيلة جداً ولكنها واردة
  • يتطلب الأمر الالتزام الكامل بتعليمات الطبيب واتباع الروتين الغذائي ونمط الحياة الذي يحدده.
  • الخضوع لقياس السكر التراكمي كل ثلاثة شهور.
  • أن تصل نسبة السكر التراكمي إلى 5% فقط، وأن تظل على هذا المستوى
  • يمكن تحقيق ذلك في بدايات الإصابة وفي حالة عدم وجود أمراض أخرى أو عوامل صحية تتدخل فى رفع نسبة السكر عند المريض.
  • في الحالات التي يرتبط فيها ارتفاع السكر مع السمنة المفرطة يمكن تحقيق الشفاء بتنزيل الوزن الزائد بصورة ملحوظة.

شاهد ايضا: أفضل بخاخ للجيوب الأنفية بدون كورتيزون | للتخلص من الرشح

هل يمكن الشفاء من السكري النوع الثاني نهائيا؟
هل يمكن الشفاء من السكري النوع الثاني نهائيا؟

أسباب انخفاض السكر التراكمي

تشمل أسباب انخفاض السكر التراكمي العديد من الخطوات المتكاملة والتغييرات السلوكية والغذائية ومن بينها ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي نسبة قليلة جداً من النشويات و السكريات والكربوهيدرات بمختلف صورها.
  • التخلص من الوزن الزائد عن طريق اتباع حمية غذائية ونظام رياضي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام ومنها المشي.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة المشبعة بالدهون غير الصحية مثل الوجبات السريعة.
  • تجنب الأطعمة المحفوظة.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والعصائر المعلبة.
  • تناول طعام منخفض الصوديوم.
  • الحرص على المأكولات والمشروبات التي تعزز ضبط السكر في الدم.

معدلات السكر التراكمي

هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء تختلف معدلات السكر التراكمي ونتائج التحليل من حالة إلى أخرى، وتختلف دلالتها وعلى الوجه التالي:

  • إذا كانت نسبة السكر التراكمي بين 4 و 5 أو 5.5 فهذا يعني ان الشخص طبيعي وغير مصاب بالسكر.
  • إذا وصلت النسبة الى 6% فهذا يعني أن الشخص على مشارف الدخول في مرض السكري، أو في بدايات المرض وأن لديه استعداد كبير له.
  • يدل معدل السكر التراكمي 7 على حدوث الإصابة بالسكري بالفعل، وبدء ظهور الأعراض المصاحبة له.
  • إذا وصلت نسبة السكر التراكمي إلى 10% أو أكثر فهذا يشير إلى أن الشخص يمر بمرحلة خطيرة ويواجه أعراض عنيفة.

قد يهمك: أفضل نوع مينوكسيديل لأنبات اللحية للرجال وتحسين مظهرها

معدلات السكر التراكمي
معدلات السكر التراكمي

علاج السكر التراكمي 7

بعد التعرض لإجابة سؤال:هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء؟ يمكننا القول أن علاج السكر التراكمي الذي تصل نسبته إلى 7% أمر ممكن مع الإرادة والالتزام بالتعليمات التالية:

  • اتباع نمط الغذاء والحميات التي يحددها الطبيب بدقة 
  • ممارسة النشاطات اليومية التي تعزز حرق السكر.
  • تناول المشروبات التي تخفض السكر في الدم.
  • الإكثار من شرب المياه لتجنب الشعور بالجفاف 
  • الاستمرار على هذا النمط لفترة لا تقل عن ثلاثة أشهر حتى يؤتي ثماره.

مشروب يخفض السكر التراكمي

هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء تساهم بعض المشروبات الساخنة أو الباردة، في خفض السكر التراكمي عن طريق تعزيز الحرق والعمل على قلت الوزن الزائد، وإمداد الجسم بالترطيب المطلوب ومنها:

  • الماء النقي يأتي على رأس المشروبات التي يجب الإكثار منها 
  • مشروب الشاي بنوعيه الأخضر والأسود وهما معروفان بتأثيرها الكبير في تنزيل نسبة السكر.
  • مغلي الحلبة: من المشروبات الموصى به بشدة في هذا الصدد.
  • شاي القرفة.
  • الزنجبيل.
  • الكركم.
  • عصائر الخضار مثل عصير الخيار والبقدونس.
  • عصير الليمون بدون إضافة السكر.
  • حساء الخضروات: حيث يمد الجسم بالوسائل ويعطيه عناصر غذائية مفيدة.

قد يهمك ايضا: أفضل علاج للقولون العصبي والغازات وتنظيم حركة الأمعاء 

مشروب يخفض السكر التراكمي
مشروب يخفض السكر التراكمي

علامات الشفاء من السكر التراكمي

بعد أن عرفنا هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء؟ يجدر بنا التعرف على العلامات التي تدل على انخفاض السكر التراكمي، ولعل أهمها ما يلي:

  • تحسن عام في أداء وظائف الجسم، مع الشعور بالراحة والصحة.
  • تراجع الشعور بالتعب والإرهاق وتجديد النشاط.
  • اختفاء الشعور بجفاف الحلق وبالتالي الرغبة الملحة في شرب الماء 
  • انضباط معدل التبول وعدم تكرارها على فترات قصيرة.
  • إذا تعرض الشخص لأي جروح أو خدوش يلاحظ أنا تلتئم بسهولة وبسرعة.
  • عدم الشعور بردات الفعل العنيفة التي عادة ما يقوم لها الجسم عند تناول الوجبات الثقيلة أو عند الامتناع عن الطعام لفترات طويلة.
  • استقرار الحالة النفسية والمزاجية الى حد كبير.

علاج السكر في ١١ يوم

في الواقع ينبغي توضيح أن علاج السكر يتطلب الكثير من الوقت والمجهود والانضباط على العادات الصحية التي تساعد المريض على رفع حساسية الأنسولين، والتعامل الجيد مع السكر الداخل إلى الجسم، وهذا يعني أنه لا يوجد علاج فوري أو سريع كما يزعم البعض هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء.

قياس السكر التراكمي في البيت

يمكن قياس السكر التراكمي بطريقتين:

  • القياس في المعامل والمختبرات وهو يضمن الحصول على نتائج أكثر دقة.
  • القياس في المنزل باستخدام جهاز صغير، يعمل عن طريق وخز اصبع اليد، ومن عيوبه أنه يستطيع قياس السكر لعدة مرات فقط، فضلاً عن سعره المرتفع.

وأخيراً نكون قد توصلنا من خلال مقالنا إلى الإجابة الواقعية عن تساؤل: هل انخفاض السكر التراكمي يعني الشفاء؟ والذي يبين لنا أن تجارب الشفاء من مرض السكر مرهونة باتباع العادات الصحية طوال الوقت.

قد يفيدك:

الأسئلة الشائعة

هل انخفاض السكر يرفع التراكمي؟

هل انخفاض السكر يرفع التراكمي؟
غالباً لا يؤثر انخفاض السكر على رفع معدل السكر التراكمي بل يعزز خفضه، لأن قياس السكر التراكمي هو متوسط معدل السكر في الدم.

ما هي مدة انخفاض السكر التراكمي؟

ما هي مدة انخفاض السكر التراكمي؟
المدة المعتبرة لقياس السكر التراكمي وتحقيق انخفاضه تتراوح من شهرين إلى ثلاثة شهور، أما بالنسبة للأشخاص الطبيعيين فيمكن قياسه مرة كل ستة أشهر.

كيف اعرف ان السكر التراكمي نزل؟

كيف اعرف ان السكر التراكمي نزل؟
يمكن للشخص أن يشعر ببعض التغييرات عند انخفاض نسبة السكر التراكمي وهي تتمثل في غياب الأعراض المزعجة التي يعاني منها مريض السكر، وتحسن صحته بوجه عام.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *