أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية والتخلص من حرقان البول

يُشكل البحث عن أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية أهمية لدى الكثير من الأشخاص الذين يعانون من الآلام الناتجة عن التهاب مجرى البول، وما يصاحبه من الشعور بالحرقان نتيجة تراكم الأملاح في البول، لذلك نقدم لكم في هذا المقال أشهر أنواع الفوارات التي تعمل على تطهير مجرى البول والتخلص من آلامه.

ما هو التهاب مجرى البول ولماذا يحدث؟

يُعرف التهاب مجرى البول Urinary Tract Infection بأنه إصابة تحدث في الجهاز البولي نتيجة عدوى بكتيرية، تنتقل إلى الجزء السفلي من الجهاز البولي والذي يتضمن الإحليل والمثانة، وتقوم البكتيريا والميكروبات بالعيش في المثانة والتكاثر بها، مما يسبب آلام مزعجة والشعور بحرقان عند التبول.

ويحدث التهاب مجرى البول عادة بسبب البكتيريا الاشريكية القولونية التي تعيش في الجهاز الهضمي، وتنتقل عبر فتحة الشرج إلى الإحليل ثم الجزء العلوي من الجهاز البولي.

ومن أبرز العوامل التي تزيد من الإصابة بالتهابات المسالك البولية هي:

  •  عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل جيد.
  •  الإصابة المتكررة بالإسهال قد تزيد من فرصة انتقال بكتيريا الإشريكية القولونية.
  • المرأة الحامل تكون أكثر إصابة بالتهابات المسالك البولية، حيث يصبح البول أقل حمضية وتزيد نسبة السكريات والبروتينات به، أو قد يكون بسبب بعض التغييرات الهرمونية.
  • عدم إفراغ المثانة بشكل كامل في كل مرة أثناء التبول.
  • قد تزيد الإصابة بالتهابات المسالك البولية لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة، أو الإصابة بمرض السكري.

ما هي أهمية فوار علاج التهاب المسالك البولية؟

قد يلجأ العديد من الأشخاص إلى استخدام أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية بجانب المضادات الحيوية كعلاج مساعد للتخلص من الآلام المصاحبة لالتهاب مجرى البول، كما يُمكن أن يتم استخدام الفوار بمفرده في حالات التهاب المسالك البولية البسيطة.

حيث يساعد فوار التهاب المسالك البولية على تطهير مجرى البول من أي جراثيم متواجدة به، كما يخفف من الشعور بالحرقان والألم الذي يحدث أثناء التبول والذي ينتج بسبب ارتفاع نسبة الأملاح في البول، حيث تعمل هذه الأدوية الفوارة على تقليل نسبة الأملاح في البول وفقاً لنوع والمادة الفعالة التي تحتوي عليها، وتساعد أيضاً في التقليل من تقلصات المسالك البولية، كما يستخدم الفوار في تفتيت الحصوات الموجود في الكلى أو الحالب.

قد يهمك: كريم لعلاج آثار الجروح والخدوش في الوجه في أقل من 3 أيام 

ما هي أهمية فوار علاج التهاب المسالك البولية؟
ما هي أهمية فوار علاج التهاب المسالك البولية؟

ما هو أفضل فوار يمكن استخدامه  لعلاج التهاب المسالك البولية؟

عند البحث عن أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية؛ فسوف نجد أن هناك الكثير من الأنواع التي تتواجد في الصيدلية، حيث تنقسم الأملاح المتواجدة في البول إلى 3 أنواع هي أملاح اليوريك، أملاح الأوكسالات، أملاح الفوسفات، لذلك تتعدد أنواع الفوار وفقا للمادة الفعالة التي تعالج أياً من تلك أنواع الأملاح.

ومن أشهر و أفضل فوار لعلاج التهابات المسالك البولية ما يلي:

  • فوار يوريفين Urivin

يتكون فوار يوريفين من عدة مواد فعالة تعمل على تقليل نسبة أملاح اليوريك المتواجدة في المسالك البولية والتي تسبب الشعور بالحرقان والآلام، والتخفيف من ألم و تقلصات المسالك البولية، والوقاية من تكوين حصوات في الجهاز البولي.

وتكون الجرعة المحددة له هو كيس على نصف كوب ماء، وتناوله كل 8 ساعات.

فوار يوريفين Urivin

  • فوار رينال إس Renal-s

يتكون فوار رينال إس من مادة بيبيرازين، ومادة هيكسامين، ومادة خلين، وهذه المواد لها فاعلية كبيرة في علاج التهابات المسالك البولية وتطهير مجرى البول، والتخلص من أملاح اليوريك في البول، كما يعمل بمثابة مضاد حيوي حيث يساعد على إيقاف نمو البكتيريا المسببة لالتهابات المسالك البولية والقضاء عليها، لذلك يُعد رينال إس أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية. ويعتبر انه من أفضل فوار لعلاج التهابات المسالك البولية.

وتكون الجرعة المحددة له هو كيس على نصف كوب ماء، وتناوله كل 8 ساعات.

فوار رينال إس Renal s

  • فوار يوروسولفين Urosolvine

يُساعد فوار يوروسولفين على علاج التهاب المسالك البولية، حيث يحتوي على العديد من المواد الفعالة المضادة للالتهابات وتسكين الآلام، وتقليل الشعور بالحرقان أثناء التبول حيث يعمل على تذويب أملاح اليوريك في البول، كما يستخدم في حالات النقرس الحاد.

وتكون الجرعة المعتادة له كيس على نصف كوب ماء، وتناوله كل 8 ساعات.

فوار يوروسولفين Urosolvine 1

  • فوار يور – ايد إن Ur-Aid N

يُعد فوار يور- ايد إن من العلاجات الفعالة للتخلص من التهابات المسالك البولية، والتخلص من الآلام المصاحبة لها، حيث يعمل على تذويب أملاح اليوريك في البول، ويساعد في الوقاية من تكوين حصوات الجهاز البولي.

قد يهمك ايضا: علاج البواسير – أسرع دواء لتسكين الم البواسير الداخلية والخارجية

ما هو أفضل فوار يمكن استخدامه  لعلاج التهاب المسالك البولية؟
ما هو أفضل فوار يمكن استخدامه  لعلاج التهاب المسالك البولية؟

فوار المسالك البولية الأصفر Coli-Urinal

يُعد فوار كولي يورينال من أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية الذي يبحث عنه العديد من الأشخاص، ويكون على هيئة حبيبات فوارة تتميز باللون الأصفر.

ويتميز فوار كولي يورينال بتكوينه من عدة مواد فعالة في علاج التهاب المسالك البولية، وهي مادة بيبيرازين، ومادة خلين، ومادة هيكسامين، وهي مواد مضادة للبكتيريا المسببة لالتهاب مجرى البول، وتعمل على التخلص من التقلصات المصاحبة له الناتجة عن وجود بلورات أملاح زائدة في البول، كما يعمل على تطهير مجرى البول وتخلصه من الجراثيم التي تعيش به.

ويساعد فوار كولي يورينال Coli-Urinal أيضاً على إذابة الحصوات التي تم تكوينها في الكلى أو الحالب، ويعمل على تفتيتها و خروجها بكل سهولة.

وتكون الجرعة المعتادة من فوار كولي يورينال هي ملعقة كبيرة على نصف كوب من الماء، ويتم تناوله كل 8 ساعات يومياً بعد الوجبات.

علاج التهاب المسالك البولية المتكرر عند النساء

في بعض الحالات يحدث التهاب المسالك البولية بشكل متكرر وبصفة خاصة عند النساء على الرغم من أخذ علاج التهاب المسالك البولية المعتاد، وذلك للعديد من الأسباب ومنها اقتراب مجرى البول من فتحة الشرج، وقصر طول الإحليل البولي عند النساء مقارنة بالرجال، وقد يكون هذا ناتج عن بعض التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة عند الحمل والولادة أو الوصول إلى سن اليأس.

وعادة يتم علاج التهابات المسالك البولية المتكرر بأخذ مضادات حيوية قوية واسعة المجال تشمل جميع أنواع البكتيريا التي تسبب التهابات مجرى البول، وقد يتم وصفها لفترة زمنية أطول من التهابات المسالك البولية العادي.

كما قد يتم وصف بعض الأقراص الفوارة التي تحتوي على التوت البري للمساعدة في علاج التهاب المسالك البولية والحد منه، أو قد يتم وصف أنواع أخرى من شأنها تقليل الحموضة في البول والتخلص من الالتهابات.

شاهد ايضا: هل كريم جينوكونازول مضر للحامل؟ إليكِ الإجابة 

علاج التهاب المسالك البولية المتكرر عند النساء
علاج التهاب المسالك البولية المتكرر عند النساء

علاج التهاب المسالك البولية في المنزل

بالرغم من أن استخدام أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية من العلاجات المعتادة في التخلص من آلام التهاب مجرى البول، إلا أن هناك بعض الطرق المنزلية التي تساعد في علاج التهاب المسالك البولية والوقاية منه، وهي كالآتي:

  • يمكن علاج التهاب المسالك البولية عن طريق تناول التوت البري، الذي يحتوي على مواد فعالة تعمل على إيقاف نمو البكتيريا في مجرى البول، وينصح بتجنب استخدام السكر في عصير التوت، وتناول التوت البري المجفف.
  • شرب الماء والكثير من السوائل الأخرى، يساعد في كثرة التبول وبالتالي يتم طرد البكتيريا العالقة بالمسالك البولية.
  • تساعد الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك على تعزيز صحة الجهاز المناعي وزيادة البكتيريا النافعة في مجرى البول، وهو ما يساهم في علاج المسالك البولية والتخلص من البكتيريا الضارة.
  • يساعد فيتامين سي في زيادة الحموضة في البول مما يعمل على إيقاف نمو البكتيريا وعدم تكاثرها، إلى جانب أنه يعمل على تعزيز الجهاز المناعي.
  • تساهم الكمادات الدافئة في تهدئة التهيج والآلام الناتجة عن التهاب المسالك البولية.

في النهاية يُعد أخذ أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية من العلاجات المساعدة التي تساهم بشكل كبير في سرعة التخلص من الآلام المصاحبة لالتهاب مجرى البول.

قد يفيدك:  كريم لعلاج لدغ الحشرات والتخلص منها في اسرع وقت

الأسئلة الشائعة

كيف اعرف ان لدي التهاب في المسالك البولية؟

كيف اعرف ان لدي التهاب في المسالك البولية؟
هناك عدة أعراض يمكن من خلالها معرفة الإصابة بالتهاب المسالك البولية، ومنها الشعور بحرقان أثناء التبول، الحاجة المتكررة إلى التبول، تقطيع البول أو التبول بكميات قليلة، تعكر لون البول، وفي بعض الحالات يظهر دم في البول، وهو ما يستدعي أخذ المضاد الحيوي المناسب وتناول أفضل فوار لعلاج التهاب المسالك البولية.

هل التهاب المسالك البولية يؤثر على الأرجل؟

هل التهاب المسالك البولية يؤثر على الأرجل؟
ا، لا يسبب التهاب المسالك البولية آلام في الأرجل ولا يؤثر عليها، ولكن في حال انتقال العدوى البكتيرية إلى الجهاز البولي العلوي والذي يشمل الكلى، فهذا يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم وهو ما قد يسبب حدوث انتفاخ في الساقين وعدم الشعور بالارتياح عند المشي عليها.

هل الزبادي يعالج التهاب مجرى البول؟

هل الزبادي يعالج التهاب مجرى البول؟
نعم، يمكن أن يساهم الزبادي في تخفيف أعراض التهاب المسالك البولية وغيرها من الأطعمة المُخمرة، حيث تحتوي الزبادي على حمض البروبيوتيك الذي يعزز من البكتيريا النافعة التي توجد في الجهاز البولي، مما يساعد في تعزيز مناعة الجسم والقدرة على محاربة الجراثيم والميكروبات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *