أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية وتأثيرها على صحة السيدات

هل هناك أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية؟ وهو ما سوف نجيب عليه في الآتي، حيث تضطر بعض الفتيات أو السيدات إلى أخذ حبوب منع الدورة الشهرية من أجل تخطيطها إلى حدث ما في حياتها يجعلها ترغب في تأجيلها، فقد يكون ذلك للسفر أو الزفاف أو العمرة وغيرها العديد من الأسباب.

حبوب منع الحمل لتأخير الدورة الشهرية

من الشائع أن تقوم السيدات باللجوء إلى استخدام حبوب منع الحمل عند الرغبة في تأجيل نزول الدورة الشهرية في بعض الحالات الطارئة.

وقبل حديثنا عن أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية، ينبغي أن نتعرف على أنواع حبوب منع الحمل المتواجدة في الصيدلية:

  • حبوب منع الحمل المركبة

تحتوي هذه الحبوب على نوعين من الهرمونات الأنثوية الذين لهم دور في حدوث الدورة الشهرية وهما هرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون.

وهناك نوعين منها: إحداهما حبوب تؤخذ لمدة 21 يوماً ثم يتم إيقافها لمدة 7 أيام ليحدث الحيض بعد ذلك.

أو حبوب تحتوي على 28 قرصاً يتم أخذها طوال الشهر، ولكنها تحتوي على 21 قرصاً به المادة الفعالة أو الهرمونات، والـ 7  أقراص الأخرى لا يحتويان على المادة الفعالة ولكن يتم أخذهم من أجل ضمان انتظام السيدة عليها.

  • الحبوب الصغيرة

وهي أقراص تحتوي على هرمون البروجسترون فقط، ولكن هذا النوع من حبوب منع الحمل لا يمكن الاعتماد عليها لتأخير الدورة الشهرية، ومن أشهرها حبوب ميكرولوت.

حبوب منع الدورة الشهرية بريمولوت  Primolut 

تستخدم عادة الأقراص التي تحتوي على المادة الفعالة نوريثيستيرون Norethisterone من أجل تأخير الدورة الشهرية لدى السيدات.

حيث تعد مادة نوريثيستيرون هي النسخة الاصطناعية من هرمون البروجسترون الأنثوي، الذي يعمل على تثبيت بطانة الرحم وعدم نزولها مع البويضة، وبالتالي يتم منع الدورة الشهرية عند السيدة.

وتعد حبوب بريمولوت Primolut من أشهر الأنواع المستخدمة من أجل تأجيل الدورة الشهرية بشكل آمن، وتصلح للبنات أو السيدات التي لم تكن تأخذ حبوب منع الحمل بالفعل من أجل تحديد النسل.

ويمكن أن يتم إيقاف الحيض عند استخدام حبوب بريمولوت لمدة تتراوح ما بين 17 – 20 يوماً، وعند التوقف عند تناول هذه الحبوب يتم نزول الحيض من 3 – 5 أيام بحسب طبيعة كل سيدة. أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية

ويجب أن يتم أخذ حبوب منع الدورة الشهرية تحت إشراف الطبيب، حيث قد يكون يحذر تناولها في بعض حالات الإصابة بالأمراض المزمنة أو الذين لديهم تاريخ مرضي مع جلطات الدم.

والجدير بالذكر أن مادة نوراثيستيرون متوفرة أيضاً في حبوب ستيرونات Steronate التي يمكن استخدامها أيضاً لتأخير الدورة الشهرية بكل أمان دون التخوف من أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية.

اقرأ أيضا: هل دواء سيميثيكون يسبب النعاس للرضع والاطفال وماهي دواعي استخدامه؟

حبوب منع الدورة الشهرية بريمولوت  Primolut 
حبوب منع الدورة الشهرية بريمولوت  Primolut

أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية

وفقاً للمنظمة الدولية لصحة المرأة فإن حبوب منع الحمل لتأخير الدورة الشهرية آمنة وليست لها آثار سلبية كبيرة، ويمكن أن تعود الدورة الشهرية للسيدة بشكل منتظم وطبيعي بعد توقف هذه الحبوب.

ولكن في بعض الحالات قد يكون هناك أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية والتي تتلخص في الآتي:

  • قد تتسبب حبوب تأخير الدورة الشهرية في نزول بعض قطرات الدم البسيطة في بداية الاستخدام.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية بعد توقف حبوب منع الحبوب لتأخير الدورة الشهرية، بسبب حدوث لخبطة في الهرمونات، وقد تمتد هذه الفترة من 3 – 6 شهور حسب طبيعة كل سيدة. أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية
  • حدوث نزيف شديد ونزول دم الدورة الشهرية بكميات كبيرة بعد التوقف عن تناول الحبوب.
  • قد يصاحب الدورة الشهرية بعد ذلك وجود ألم شديد.
  • تعد أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية خطيرة في حال حدوث حمل دون معرفة السيدة، و ينتج عنه تشوهات كبيرة في الجنين، لذلك يجب على السيدة التأكد من عدم الحمل قبل استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية.
  • يزيد فرصة حدوث النزيف الدموي في حال كانت السيدة مدخنة، وفي هذه الحالة يجب استشارة طبيب أولاً.

 طريقة استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية

في حال الرغبة في أخذ حبوب بريمولوت أو ستيرونات من أجل تأخير الدورة الشهرية عن موعدها فلا يجب أن يتم أخذها قبل المدة المراد تأجيلها مباشرة.

ولكن يتم أخذ حبوب تأخير الدورة الشهرية قبل 3 -5 أيام على الأقل من الموعد المتوقع لحدوث الحيض، ولا يتم التوقف عنها طوال الفترة المراد تأجيل الدورة الشهرية بها. أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية

وتكون الجرعة المحددة لتناول حبوب بريمولوت أو ستيرونات لمنع نزول الدورة الشهرية، هي أخذ قرص مرتين يومياً صباحاً ومساءاً بتركيز 5 ملغرام.

أما السيدات التي تأخذ حبوب منع الحمل بالفعل التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجيستيرون معاً مثل حبوب جينيرا أو ياسمينا على سبيل المثال.

 فإن الطريقة الصحيحة لتأخير الدورة الشهرية هي الاستمرار على تناول حبوب منع الحمل وعدم توقفها مطلقاً و دون أخذ فترة راحة لحين انقضاء المدة المراد تأجيل الدورة الشهرية بها.

وتعد هذه الطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية للعمرة أو للعروس أو أي أسباب طارئة أخرى.

قد يهمك: حبوب لمنع تساقط الشعر وتقويته| أفضل 5 مكملات غذائية لتكثيف الشعر

طريقة استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية
طريقة استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية

الآثار الجانبية لحبوب تأخير الدورة الشهرية

قد يصاحب تناول حبوب تأخير الدورة الشهرية مثل البريمولوت أو ستيرونات حدوث بعض الآثار الجانبية التي قد تشعر بها السيدة عند الاستخدام، والتي بالطبع تختلف حسب طبيعة كل جسم، ومنها:

  • الشعور بالصداع والغثيان.
  • الاكتئاب والأرق واضطراب الحالة المزاجية.
  • زيادة الوزن أو الانتفاخ بسبب احتباس السوائل في الجسم.
  • الشعور بألم في الثدي.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • حدوث آلام في المعدة.

وفي بعض الحالات النادرة الحدوث قد يكون هناك رد فعل تحسسي لاستخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية، ينتج عنه صعوبة التنفس أو تورم اللسان أو الوجه.

لذلك لابد من تناول هذه الأقراص تحت إشراف طبيب وإخباره على الفور عند وجود أي تحسس تجاه المادة الفعالة في الدواء.

تابع المزيد: فوار يوريفين لعلاج الأملاح والنقرس

طريقة تأخير الدورة الشهرية بدون أدوية

هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن أن يكون لها تأثير كبير في تأخير الدورة الشهرية، خاصة لمن يتخوفون من أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية والآثار الجانبية التي تنتج عنها، وهي تتلخص في الآتي:

  • خل التفاح

يمكن استخدام خل التفاح في تأخير الدورة الشهرية، من خلال وضع 3 ملاعق صغيرة في كوب من الماء، ويتم تناوله من مرتين إلى ثلاثة يومياً قبل موعد اقتراب الدورة بحوالي 5 أيام.

  • حبوب الخردل

يتم مزج مقدار من حبوب الخردل المطحونة حوالي 2 جرام في زجاجة من الحليب، ويتم تناوله مرتين يومياً قبل اقتراب موعد الدورة الشهرية.

  • أوراق التوت

يمكن استخدام أوراق التوت في تأخير الدورة الشهرية، عن طريق غلي كوب من الماء ثم يتم إضافة من 5 – 6 أوراق، ثم تترك تغلي لبضع دقائق أخرى.

ثم يتم تصفية المشروب وتناوله ساخناً قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع.

في النهاية يجب الحذر من أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية وعدم استخدامها دون إشراف طبيب حيث يوجد منها الكثير من الأنواع ولا تعرفي ما يناسبك منها.

  • بذور الشيا

يمكن استخدام بذور الشيا من خلال نقع ملعقة من بذور الشيا في كوب من الماء وتركها لمدة ليلة كاملة من الليل إلى الصباح.

ويتم تناوله في الصباح على معدة فارغة قبل موعد الدورة الشهرية بأربعة أو خمس أيام. أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية

اقرأ أيضا: افضل غسول قلوي للحمل بولد متوفر بالصيدليات

بذور الشيا
بذور الشيا

أضرار حبوب تأخير الدورة للعروس

قد ترغب بعض الفتيات قبل الزواج بأخذ حبوب تأخير الدورة الشهرية، ولكن قد يخشى البعض من وجود  أضرار حبوب تأخير الدورة الشهرية للعروس وتأثيره على الحمل.

إذ حذر بعض الأطباء من تناول حبوب تأخير الدورة الشهرية قبل الزواج دون استشارة طبيب، فقد تؤدي هذه الحبوب إلى حدوث خلل في الهرمونات وعدم إنتظام الدورة الشهرية.

وبالتالي يؤثر ذلك على التبويض وفتراته المعتادة، خاصة للفتيات الذين كانوا يتمتعون بدورة شهرية منتظمة فلا ينبغي أن تخاطر هذه الفتيات باستقرار دورتها الشهرية وفترة تبويضها.

كما تكون هرمونات الفتيات عند الزواج في حالة برمجة جديدة لذلك لابد أن تترك لطبيعتها دون التدخل بأدوية تؤدي إلى حدوث خلل في النظام الهرموني للجسم حتى ولو كان بشكل مؤقت.

 

الزوار يشاهدون ايضا :

الأسئلة الشائعة

هل يمكن أخذ حبوب منع الدورة قبلها بيوم؟

هل يمكن أخذ حبوب منع الدورة قبلها بيوم؟
لا، لا يمكن أخذ حبوب منع الدورة الشهرية مثل بريمولوت أو ستيرونات قبل الموعد المراد تأجيل الدورة به بيوماً واحد، ولكن الطريقة الصحيحة لتناولها هي أخذها قبل موعد الدورة الشهرية بخمس أو ثلاثة أيام على الأقل.

هل يمكن رفع الدورة الشهرية بعد نزولها؟

هل يمكن رفع الدورة الشهرية بعد نزولها؟
لا يمكن أن يتم أخذ حبوب منع الدورة الشهرية بعد نزولها، ولا يمكن التدخل برفعها في أي حال من الأحوال، لأن هذا سوف ينتج عنه مشاكل خطيرة ومنها الإصابة بتكيس المبايض وغيرها من الأضرار.

هل البندول يؤخر نزول الدورة الشهرية؟

هل البندول يؤخر نزول الدورة الشهرية؟
لا توجد أي دراسات تثبت تأثير أخذ دواء بنادول على تأخير موعد الدورة الشهرية أو تقديمها كما يعتقد البعض، حيث أنه يحتوي على المادة الفعالة باراسيتامول التي لها دور في تسكين الآلم دون التأثير على الدورة الشهرية للمرأة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *